نهتم في شل بتنوع موظفينا لأننا نعتقد أن مكان العمل الشامل يسمح لموظفينا بالازدهار وبذلك يسمح لأعمالنا كذلك بالنمو.

عندما يتميز موظفونا، نتميز نحن. لهذا السبب نفتخر بدعم موظفينا مثليي وثنائيي الجنس والمتحولين جنسيا وتعزيز المساواة بين الموظفين بغض النظر عن ميولهم أو هويتهم الجنسية.

"إنه شعور جيد أن تهتم شل بقضايا مثليي وثنائيي الجنس والمتحولين جنسيا والموظفين في هذه الفئة. لقد رغبت في العمل لدى شركة تقدر التنوع".

فيليبي هنريكيز مارتينز
فتاتان تبتسمان لبعضهما وهما يسيران في الشارع

ندرك أن المواقف الاجتماعية تجاه قضايا مثليي وثنائيي الجنس والمتحولين جنسيا تختلف في جميع أنحاء العالم، وأن البيئة الخارجية تتغير.

ويتمثل نهجنا في تعزيز الاحترام لموظفينا وزيادة الوعي بدلا من تغيير المعتقدات الفردية. وتتوقع منا مدونتنا لقواعد السلوك توفير تكافؤ الفرص لجميع الموظفين أينما كانوا يعملون بغض النظر عن ميولهم أو هويتهم الجنسية.

شبكات مثليي وثنائيي الجنس والمتحولين جنسيا في شل

تأسست شبكات مثليي وثنائيي الجنس والمتحولين جنسيا في شل لتكون بمثابة فضاء داعم للزملاء مثليي وثنائيي الجنس والمتحولين جنسيا لاكتساب الثقة في أنفسهم في العمل. وهي تهدف إلى رفع الوعي بالتحديات التي تواجه الموظفين مثليي وثنائيي الجنس والمتحولين جنسيا والعمل مع الموظفين في جميع مستويات الشركة لضمان أن تكون شل مكان عمل شامل.

وقد تأسست أول شبكة لمثليي وثنائيي الجنس والمتحولين جنسيا في شل في الولايات المتحدة في عام 1997 وسرعان ما تبعتها شبكات مماثلة في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك المملكة المتحدة وهولندا وكندا والهند ومؤخرا في 2015 في جنوب أفريقيا (انظر الشكل).

حيث تقوم بالربط بين الزملاء - بما في ذلك مثليي وثنائيي الجنس والمتحولين جنسيا - عبر كل مناحي العمل ورفع مستوى الوعي عن طريق تحطيم الحواجز، على سبيل المثال عن طريق تنظيم دورات توعية ودعم، والمشاركة في الفعاليات المحلية.

إظهار دعمنا

يتضمن دعمنا لتحقيق المساواة للموظفين من مثليي وثنائيي الجنس والمتحولين جنسيا ما يلي:

  • Workplace Pride–شل عضو في مؤسسة Workplace Pride غير الهادفة للربح ومقرها أمستردام التي تسعى لقبول أكبر لمثليي وثنائيي الجنس والمتحولين جنسيا في مكان العمل والمجتمع. وفي عام 2012 شاركنا في التوقيع على إعلان أمستردام الصادر عن Workplace Pride دعما لمكان عمل يشمل مثليي وثنائيي الجنس والمتحولين جنسيا.
  • حملة حقوق الإنسان - شل شريك في حملة حقوق الإنسان، وهي أكبر منظمة حقوق مدنية تعمل على تحقيق المساواة للأمريكيين مثليي وثنائيي الجنس والمتحولين جنسيا.
  • برامج الحليف - أنشأت شل عددا من البرامج الحليفة التي تهدف إلى جعل كبار القادة أكثر وعيا بالتحديات التي يواجهها مثليو وثنائيو الجنس والمتحولون جنسيا في شل، فضلا عن مشاركة القادة بشكل واضح وفعال في دعم عمل الشبكات المختلفة.
  • رفع علم Pride - كإشارة عامة إلى دعم الشركة، ترفع شل علم Pride خارج العديد من المكاتب خلال أسابيع Pride والأيام الدولية لمثليي وثنائيي الجنس والمتحولين جنسيا.
  • تدريب رفع الوعي - نقدم التدريب على رفع الوعي بشأن التوجه الجنسي كجزء من ملف تعلم التنوع والشمول. نحن ندمج شمولية مثليي وثنائيي الجنس والمتحولين جنسيا في جميع تدريبات التنوع والشمول على مستوى العالم أينما تعمل شل، بما في ذلك البلدان التي قد يكون فيها مثليو وثنائيو الجنس والمتحولون جنسيا عرضة لتشريعات مقيدة.

القوة أن تكون نفسك

يفخر المتخصصون مثل فيليبي بالعمل وإلهام الآخرين في شل، ونطمح إلى تقديم البيئة التي تجذبهم وتحفزهم على تقديم أفضل ما لديهم.

"يجب مناقشة الناس بشأن كافة الأمور بطريقة ودية ومحترمة وبناءة. أن أكون نفسي هو في صميم القدرة على التطور وأمر حيوي لحياة ومسيرة مهنية سعيدة ومُرضية".

فيليبي هنريكيز مارتينز

أصبحت شل مؤخرا أول شركة في جنوب إفريقيا تنشئ شبكة لمثليي وثنائيي الجنس والمتحولين جنسيا. ورغم أن الدولة متقدمة للغاية من حيث حقوق مثليي وثنائيي الجنس والمتحولين جنسيا في أفريقيا، فقد كانت هذه لحظة فارقة.

يقول مارك إدمين، مدير فعالية المنظمة، المهام العالمية: "يجب أن يكون هذا بمثابة منارة لموظفينا في البلدان التي لا يكون فيها من السهل، بل ومن القانوني، أن تكون ضمن مثليي وثنائيي الجنس والمتحولين جنسيا، بأنه يمكن أن نكون أنفسنا فعلا في شل."

"فعندما يشعر موظفونا أنهم مشمولون ومشاركون عندئذ فقط يمكنهم استغلال ثراء الأفكار والخلفيات والرؤى لخلق قيمة للأعمال،" أضاف بونانج موهالي، رئيس مجلس إدارة شل جنوب إفريقيا.

المزيد عن الوظائف

رؤية المرأة

اسمع من بعض النساء اللاتي لهن أثر في شل واكتشف كيف يطورن حياتهن المهنية ويلهمن بالتغيير في مكان العمل.

جمع الثقافات معا

المواهب اليوم أكثر تنوعا من أي وقت مضى، ويعتبر وجود بيئة عمل شاملة المفتاح للابتكار والتطوير والاحتفاظ بتلك المواهب.