"أعتقد أن كلًا منا مختلف، سواء كان من ذوي الاحتياجات الخاصة أم لا. وهذا الاختلاف ليس مهما. حيث ينبغي علينا الاحتفاء باختلافاتنا".

بوب نولان، رئيس دعم تحت السطح والآبار – أوروبا
بوب نولان يقود دراجة
لقد صنع بوب مسارا وظيفيا لنفسه رغم كونه مكفوفا أصم.

نتيح في شل مجالا يمكن لذوي الاحتياجات الخاصة الارتقاء فيه بداية من جعل عملية التوظيف منفتحة وشفافة للجميع وحتى ضمان أن يكون مكان العمل بيئة آمنة وتمكينية.

شاهد الفيديو لتكتشف كيف يدير بوب نولان وهو مكفوف أصم فريق شل الأوروبي لدعم العمليات تحت السطحية والآبار عبر أربعة مواقع.

"إن الشئ الفريد بشأن الإعاقة والتنوع والشمول هو أنه لا يوجد حل واحد يناسب الجميع. فما يصلح لشخص لا يصلح دائما لآخر".

أندي نين، مدير الموارد البشرية للغاز في المشاريع والتكنولوجيا ورئيس شبكة التمكين (enABLE) في هولندا.
أندي نين يمشي ويتحدث على الهاتف في مكتب شل
كان أندي ضحية حادث مروري وبعد عامين من العمليات والتأهيل، وجد نفسه مستعدا للبحث عن وظيفة.

الدعم بالأرقام

لدعم موظفينا من ذوي الاحتياجات الخاصة، لدينا عدد من الشبكات الداعمة الداخلية، أبرزها شبكة التمكين (enABLE). أطلقت شبكة التمكين (enABLE) للمرة الأولى في عام 2005 في المملكة المتحدة، ويوجد منها الآن ست شبكات في المملكة المتحدة، وهولندا، وفرنسا، والولايات المتحدة الأمريكية، وكندا، والبرازيل.

توفِّر شبكة التمكين (enABLE) لذوي الاحتياجات الخاصة ومن تتأثر حياتهم بتلك الاحتياجات منتدى مفتوحًا للمشاركة وتبادل الخبرات. ومن خلال هذه المناقشة المفتوحة، ترفع الشبكة مستوى الوعي وفهم التحديات التي يواجهونها بحيث يكون لدى المديرين المباشرين والزملاء المعرفة التي تمكنهم من النجاح في مكان العمل. كما تتيح الشبكة للموظفين ذوي الاحتياجات الخاصة فرصة تحسين بيئة العمل والعمليات لجعلها أكثر شمولية للجميع.

فإتاحة فضاء لهذا الحوار أمر حاسم لتسهيل هذا النوع من التعاون المنفتح اللازم لنجاح الموظفين من ذوي الاحتياجات الخاصة.

"لقد تلقيت كل دعم ومساعدة ممكنة. الإفصاح مهم حقا. حيث يمثل جزءا من عملية القبول".

ثوبيل ماكيزي، مستشار مالي لبيع التجزئة

الانفتاح على المشاركة

يعتبر الإفصاح عن وجود إعاقة للزملاء أحد أكبر العوائق التي يواجهها الموظفون في مكان العمل. حيث يمثل الخوف من الانفتاح على الزملاء هاجسا حقيقيا تحسبا للتمييز الإيجابي أو السلبي. ونحن نشجع الإفصاح ونمكِّن موظفينا من مشاركة مشاكلهم معنا بحيث يمكننا مساعدتهم في التغلب عليها. حيث أننا نؤمن بالنزاهة والاستقامة والاحترام للجميع.

حيث يخلق كل هذا معا بيئة منفتحة وتعاونية حقيقية يستفيد منها جميع موظفي شل.

"كانت شل أول شركة ترد علي. وقد كنت حينها على كرسي متحرك إلا أنهم أخبروني أن هذا لا يمثل مشكلة. لقد مررت بتجربة توظيف إيجابية للغاية انضممت على إثرها إلى شل، التي استوعبتني جدا ومنحتني انطباعا أوليا رائعا".

أندي نين، مدير الموارد البشرية للغاز في المشاريع والتكنولوجيا

فرص متساوية للجميع

يفخر فريق شل للتنوع والشمول بتعزيز تكافؤ الفرص المستمر للموظفين من ذوي الاحتياجات الخاصة. هذا الالتزام هو أول ما جذب أندي نين، مدير الموارد البشرية للغاز في المشاريع والتكنولوجيا، إلى شل.

تعرض أندي لحادث مروري بعد تخرجه من الجامعة بفترة قصيرة. وبعد عامين من العمليات والتأهيل، وجد نفسه مستعدا للبحث عن وظيفة.

وبعد بضع سنوات أراد أندي رد الجميل فانضم في عام 2005 إلى شبكة تمكين (enABLE) في المملكة المتحدة، التي كانت حينها مجموعة صغيرة من الموظفين تناقش قضايا الإعاقة في مكان العمل.

وأصبح الآن يوجد منها ست شبكات في المملكة المتحدة، وهولندا، وفرنسا، والولايات المتحدة الأمريكية، وكندا، والبرازيل.

"نستخدم الشبكة لرفع مستوى الوعي بشأن أنواع مختلفة من الإعاقة وحالات العجز، ما يعطينا القوة للضغط على الشركة وجعل بيئة العمل أشمل".

ويمثل هذا بالنسبة إلى أندي فرصة لرد الجميل، وبالنسبة إلى شل فرصة لخلق بيئة تمكن الجميع من تحقيق إمكاناتهم الكاملة.

"تعتبر العديد من الإعاقات، مثل متلازمة اسبرجر، قدرات كامنة، وما علينا إلا أن نستغلها لصالحنا."

ديدريك ويف، مستشار رفيع في الصحة والسلامة والأمن والبيئة

تمكين ذوي الاحتياجات الخاصة من الحصول على وظائف ناجحة

في شل، نقدِّر البشر وفقا لمواهبهم.

يعمل ديدريك ويف كمستشار رفيع في الصحة والسلامة والأمن والبيئة ومقره شل رجزويك. في عام 2009، شُخصت إصابته بمتلازمة أسبرجر. إلا أنه بدلا من النظر إلى إعاقته باعتبارها مشكلة، يقول ديدريك أنها شيء جيد.

وهذا هو الاعتقاد الذي يوجه الطريقة التي نعمل بها مع الموظفين من ذوي الاحتياجات الخاصة، بحيث نُمكِّن الجميع من سبر كامل قدراتهم.

FAQs

المزيد عن الوظائف

رؤية المرأة

اسمع من بعض النساء اللاتي لهن أثر في شل واكتشف كيف يطورن حياتهن المهنية ويلهمن بالتغيير في مكان العمل.

جمع الثقافات معا

المواهب اليوم أكثر تنوعا من أي وقت مضى، ويعتبر وجود بيئة عمل شاملة المفتاح للابتكار والتطوير والاحتفاظ بتلك المواهب.