يساعد مهندسو الخزانات في شل في وضع حلول تغير قواعد اللعبة لبعض أكبر التحديات التي تواجه صناعة الطاقة.

بصفتك مهندس خزانات في شل، سوف تشارك في تحويل البيانات البتروفيزيائية والجيولوجية إلى نماذج خزانات ديناميكية. سترى بحوثك وهي تصنع أثرا في العالم الحقيقي، بينما تستخدم بعض التقنيات الأكثر تطورا في هذه الصناعة.

تمنحك الوظائف في مجال هندسة الخزانات في شل مجالا لتقديم حلول طاقة رائدة تحدث فرقا حقيقيا وتعتبر من بين المهن الأكثر إشباعا في الصناعة. قد تضع خططا قابلة للحياة اقتصاديا، وتتوقع معدلات تدفق النفط والغاز، وعدد الآبار اللازمة لتحسين الاسترداد، أو توصي بمواقع الآبار لتحقيق أقصى قدر من الكفاءة.

مهاراتك ومواهبك

عليك أن تكون مهنيا مبدعا وطموحا ذو خبرة مثبتة وبراعة تقنية. وعندها يمكنك الاستمرار في تطوير كل مهاراتك الهندسية وفطنتك التجارية من خلال البرامج التدريبية الشاملة التي توفر لك منصة يمكنك من خلالها تحقيق الأهداف والتفوق.

عندما تكون جزءا من منظمة تروج لثقافة العمل الجماعي والتكامل والشمولية، سرعان ما تكتشف أن تنوع وإبداع فرقنا هو ما يجعلنا روادا على مستوى العالم.

اقرأ المزيد عن التنوع والشمولية في شل

"كانت شل مثيرة للاهتمام لأنها كبيرة جدا وبها فرص أكثر من الشركة التي كنت أعمل بها. ولهذا انتقلت".

روس فان ديتزويزين، كبير مهندسي الخزانات للمشاريع والتكنولوجيا

قابل الفريق

انضمت روس فان ديتزويزين، كبير مهندسي الخزانات للمشاريع والتكنولوجيا، إلى شل بعد حياة مهنية طويلة في شركة طاقة أخرى. التعلم والتعاون المتبادل أمر حيوي للمشروع الذي تعمل عليه روس، والذي يهدف إلى إعادة إنتاج في حقل نفطي مغلق. وتقول روس: "أكتسب المعرفة التقنية فقط من خلال التحدث إلى الخبراء في شل". "يضم الفريق كل التخصصات ذات الصلة - ما يجعلها تتكامل مع بعضها البعض".

وتقول روس أن هذه الثقافة التعاونية هي إحدى العناصر التي تجعل شل مكان عمل عظيم. كما أن النطاق العالمي للشركة عنصر آخر. "تتواجد شل في العديد من المواقع، كما تتميز بأن بها مجموعة متنوعة للغاية من المجالات التي يمكن للمرء العمل بها".

وتواصل قائلة: "أما ما يدفع ثقافة شل حقا من حيث الخبرة والتعاون فهي بيئة شل التي يحدوها الشغف".

"فمن هناك متحمسون فعلا وحريصون على تقديم المساعدة ولديهم حافز حقيقي. "إنه أمر محفز للغاية".

روس فان ديتزويزين، كبير مهندسي الخزانات للمشاريع والتكنولوجيا

Parque das Conchas (BC-10)

شاركت شل في مجال التنقيب والإنتاج في المياه العميقة لأكثر من ثلاثة عقود، ويعتبر مشروع Parque das Conchas (BC-10) أحد مشاريعها الأكثر تحديا وطموحا.

تقع منطقة بارك دا كونشاس على بعد نحو 120 كيلومترا قبالة ساحل البرازيل، وتقع الخزانات/المكامن بها على عمق نحو 2000 متر بشكل متناثر يمثل تحديا تقنيا بالنسبة لمهندسي الخزانات في شل من ذوي المهارة والخبرة الفائقة.

إلا أنهم طوروا طرقا مبتكرة للوصول إلى الاحتياطيات صعبة المنال، مثل استخدام تكنولوجيا وآلات رائدة لفصل النفط والغاز في قاع البحر وليس على السطح، وحبال سُرية خاصة تربط كل خزان بمصدر للطاقة، وحقن المواد الكيميائية في نظام الإنتاج في قاع البحر.

يمكن أن تتاح لك فرصة للانخراط في مشاريع مثيرة مثل هذا إذا عملت مع شل في وظيفة مهندس خزانات.

وظائف جديدة في مجال هندسة الخزانات

المزيد عن المتخصصين

لماذا تختار شل؟

انضم إلى فريق تعاوني رائد ملتزم بالمساعدة في تطوير موارد الطاقة اللازمة لدفع التقدم.