يتعامل متخصصو فريق TACIT لدينا مع أكثر مستويات تكنولوجيا المعلومات ابتكارا في صناعة الطاقة قاطبة.

وبعتبر فريق TACIT الرائد في شل أحد أكثر الإدارات التي تتخطى حدود المألوف من خلال دمج تكنولوجيا المعلومات التقنية مع التطورات التكنولوجية والهندسية. فخبراؤنا في TACIT يدمجون تكنولوجيا المعلومات، والأعمال التجارية، والعلوم، والتكنولوجيا لاكتشاف حلول استشرافية لوظائف الأعمال تتنوع بين تحسين عمل المصافي وأتمتة الآبار وجمع وتفسير وتخطيط البيانات السيزمية (الزلزالية).

وبينما تستمر شل في التقدم أكثر من أي وقت مضى نحو طرق عمل أكثر تطورا من الناحية التقنية، نحتاج إلى مفكرين مبدعين عبر مختلف مجالات الخبرة. حيث نبحث عن مبدعين يمكن أن يزيدوا من وتيرة تطوير التكنولوجيا، ونشر حلول عالمية على طول سلسلة القيمة، والاستجابة لاحتياجات عملائنا وشركائنا.

علام نبحث

يدفع فريق TaCIT الابتكار في تكنولوجيا المعلومات من خلال دمج أعمالنا المرتكزة على التقنية، وبالتالي فنحن لا نحتاج فحسب إلى أفضل المواهب ممن لديهم مجموعة مجربة من المهارات التقنية، بل نحتاج إلى مبتكرين متخصصين في المجالات التقنية المتنوعة، وخبراء أعمال من ذوي المهارات الهجينة والخبرة العميقة.

ففريق TaCIT يدمج أفضل العقول من بين علماء الجيولوجيا، وعلماء الجيوفيزياء، والجيولوجيون، وعلماء الميكانيكا الجيولوجية، وعلماء جيولوجيا الإنتاج، وعلماء زلازل الإنتاج، ومهندسي الخزانات، ومحللي إدارة المعلومات الجيولوجية. نبحث باستمرار داخل شل، ولكن نتطلع إلى الشركات الأخرى، والجامعات، والخبراء داخل أو خارج صناعتنا لمساعدتنا على الحفاظ على ميزة تنافسية وإمكانيات مبتكرة.

وتعتبر قدرتك على العمل كجزء من فريق متنوع وتعاوني يدمج جميع مجالات الأعمال التقنية لدينا أمرا لا بد منه. كما نسعى لتوظيف مرشحين مبدعين يمكنهم رصد الفرص المتاحة لتطوير الابتكارات التي يمكن من خلالها أن تحقق شل تأثيرا ملحوظا، ليس فقط في مجال تكنولوجيا المعلومات، ولكن في جميع أعمالنا. وفي المقابل نقدم برامج تدريبية وفرصا نموذجية لك لتطوير مسار حياتك المهنية.

قابل المدير

آمي سول، نائب الرئي ورئيس قسم تقنية المعلومات، ترى فريق TaCIT جزءا من أعمال شل يمنحها ميزة واضحة في قطاع الطاقة.

وتقول: "بعض ما نقوم به مذهل حقا". "فلدينا القدرات لأن نقوم بأمور تتطلع الشركات الأخرى للقيام بها".

وتقول أن مفتاح نجاح شل لا يقتصر فقط على تطويرها المستمر لتقنيات جديدة، بل إيجاد استخدامات جديدة للتقنيات القائمة.

وتقول آمي: "إننا ندرس كيف يمكن أن نستخدم التكنولوجيا في أمور لم يفكر فيها أحد قبلنا". وتمضي لتشرح كيف أن شل تبحث الآن في كيفية استخدام الطائرات بدون طيار لإجراء عمليات تفتيش آمنة وفعالة.

وتوجز آمي دور فريق TaCIT والدور الأوسع لتكنولوجيا المعلومات الوظيفية في توفير المعلومات بالسرعة التي نحتاج إليها من جهازنا أينما نكون. هذه هي إحدى الجوانب الهامة التي ستقود شل إلى مستقبل جديد أكثر ابتكارا.

وظائف جديدة في مجال تكنولوجيا المعلومات التقنية والتنافسية

المزيد عن المتخصصين

لماذا تختار شل؟

انضم إلى فريق تعاوني رائد ملتزم بالمساعدة في تطوير موارد الطاقة اللازمة لدفع التقدم.