"ما أن تخرجت من الجامعة، عملت في شركة للخدمات تعمل في قطاع النفط والغاز، ولكن أدركت أنني يمكن أن احصل على فرص أفضل في مكان آخر لتوسيع معرفتي بالصناعة. وعندها قررت الانضمام إلى برنامج شل للخريجين.

كان جزء كبير من سبب اختيار برنامج شل للخريجين عن سواه الفرص التي يتيحها في كل من الأدوار التقنية وغير التقنية. في هولندا، البنية التحتية وضعت بشكل جيد بحيث يمكنك الانتقال بسهولة والمشاركة في مجموعة متنوعة من المهام في إطار عمليات مختلفة.

كما أن جانب التعلم من هذا البرنامج رائع. في إطار شبكة دعم قوية، حصلت على دافع مستمر للوصول إلى إمكاناتي والحرية لمعرفة الدور الذي من شأنه أن يناسبني بشكل أفضل".

"تحصل على التطوير وفقا لقدرتك وتتعرف على ما يحفزك أكثر وتكتشف مكانك المثالي".

فلوريس دورسما

إحداث أثر

شعرت بعد إكمال برنامج شل للخريجين أني حققت إنجازا كبيرا. ومع استمراري في تحقيق مزيد من التطوير في برنامج شل التقني المتقدم، عُينت مشرف تدخل بئر في النرويج ومُنحت مجموعة واسعة من المسؤوليات بمفردي. حيث أضفت قيمة حقيقية للمشاريع التي لها تأثير كبير على عمليات شل العالمية.

في عام 2014، انضممت إلى إدارة الإكمال وتدخلات الآبار في تنمية نفط عُمان. وبعد العمل في أوروبا طوال هذه المدة الطويلة، كان هذا بمثابة تغيير. إلا أنها كانت فرصة رائعة لي للتعلم حيث أن الإكمال وتدخلات الآبار موضوع تقني جديد بالنسبة لي وأجده مثيرا للاهتمام حقا.

أنا أشارك بنشاط في الأعمال التي تجري في الموقع واتفاعل مع العديد من موظفي شل وجها لوجه وأرشدهم في تنفيذ أدوارهم. كما أن منشأتنا ليست الوحيدة في المنطقة، لذلك كلما واجهت أي مشكلة أناقش الأمر مع نظرائي من وحدات أخرى. إنها طريقة رائعة للعثور على حلول للمشاكل.

"شعرت عن حق أني كنت على استعداد لإضافة قيمة حقيقية للمشاريع التي لها تأثير كبير على عمليات شل العالمية".

فلوريس دورسما

التوازن بين العمل والحياة

أذهب حاليا إلى عُمان وأعود، حيث أني اعمل بالتناوب. أعمل لمدة أربعة أسابيع ثم آخذ مثلها إجازة وفيها أعود للبيت أو أسافر.

في إدارة هندسة الآبار، لدينا أيام نقضيها بعيدا عن العمل حيث يذهب الخريجون المتوفرون في رحلة مدتها ثلاثة أيام مرتين في السنة إما إلى المملكة المتحدة أو النرويج أو هولندا. وقد ذهبت مرتين حتى الآن واستمتعت حقا بهذه الأوقات. قدمنا جميعا عروضا تقديمية، وناقشنا مشاريعنا وتحدثنا عن رأينا حول الحياة في البرنامج؛ لقد كانت هذه طريقة رائعة لتبادل خبراتي مع الآخرين.

ما أحبه حقا بشأن بيئة العمل في شل هو الحرية الممنوحة للموظفين للعثور على طريقتهم الخاصة. بالنسبة لي، كان ذلك مناسبا للغاية. فبهذه الطريقة يتطور المرء وفقا لما يناسبه، ويتعرف على ما يحفزه أكثر ويكتشف مكانه المثالي. وهذا شيء جيد جدا".

المزيد عن الطلبة والخريجين

مزايا العمل في شل

اكتشف مزايا العمل في شل بدءا من تدريبنا المتميز وحتى الفرص اللامتناهية لتكوين شبكات العلاقات والتعاون.