أعترف أني أبطأ قائد دراجة بخارية في الكون. وأقول هذا بكل ثقة بعد أن قدت دراجتي البخارية حول العالم كله تقريبا. إلا أنهم يقولون أن الرجل الحكيم هو من يقبل نفسه وما هو عليه وقد توقفت منذ زمن طويل عن القلق بشأن هذا الأمر.

حتى وجدت نفسي أوافق على القيادة على طريق B500 في Baden-Baden. وصفته مجلة متخصصة في الدراجات البخارية بأنه أكثر طرق أوروبا جنونا وإليه يتوجه قائدو الدراجات البخارية الألمان الذين يصيبهم الملل من Nürburgring.

ثلاثة دراجات بخارية تتسابق على طريق جبلي تحيطه أشجار

في Dover عند الفجر

كُتب علي مرة أخرى أن أبدو مجنونا، هذا ما خطر ببالي عندما ركبت العبارة من Dover إلى Calais في الساعات الأولى من الصباح. ومع ذلك، احتسيت هذا الشعور المجيد بالحرية غير المحدودة الذي يمنحها الانطلاق في مغامرة على دراجة بخارية متجهة شرقا من خلال المروج الصفراء والخضراء المتموجة وزرقة السماء العلوية والطريق نحو الأفق يناديني نحو الأعمق.

وبحلول وقت شرب الشاي، كنت أجوب الشوارع القديمة في Baden-Baden، مدينة الحمامات الصغيرة التي تحتضنها التلال المشجرة في جنوب ألمانيا. لم يمض وقت طويل حتى كنت أجلس أمام وليمة في Gasthaus Auerhahn الدافئ المريح، مع أكواب من الشراب تقدمها نادلة في اللباس التقليدي. وكما تقول المقولة المبتذلة، لم يكن هناك ما هو أفضل.

ثلاثة دراجات بخارية تسير في طريق جبلي

نمت نوما عميقا في سرير مريح، وسحبت الستائر لأنظر إلى أفضل مشهد يمكن لراكب دراجة بخارية تصوره: السماء الزرقاء فوق، والدراجة البخارية تحت شجرة في الخارج، مع الشمس المتثائبة وهي تزيل ببطء ندى الصباح على خزان الوقود.

والأفضل من ذلك، فقد كان الطريق على بعد خمس ياردات، حيث أن Auerhahn تقع في بداية طريق B500 الذي يبلغ طوله 37 ميلا ويصعد جنوبا حتى مدينة Freudenstadt.

في البداية يثيرك الطريق بتحولاته والتواءته المستحية عبر الغابة في سلسلة من المنعطفات الضيقة التي تخرج منها إلى شمس دافئة ثم تغرق في صفعة الظل الباردة. يذكرك بكلمات روبرت بيرسيش في كتابه Zen and the Art of Motorcycle Maintenance: السيارة تفصلك عن البيئة في حين تجعلك الدراجة البخارية جزءا منها.

دراجة بخارية تتسابق في منعطف مضمار سباق

تجربة حسية

في الأماكن الفارغة هنا وهناك من الغابة توجد حانات صغيرة وفنادق، مع خادمات في الشرفات يتوقفن عن التنظيف للتلويح لي بابتهاج خلال مروري. وبعد ذلك، شيئا فشيئا رائعا، انفتح الطريق للخروج إلى سيمفونية من المنحنيات المغرية.

قدت دراجتي بسرعة ورائحة الصنوبر في أنفي، وشعور تغير اتجاه الدراجة تحتي، وأغنية المحرك العالية تملأ أذني وعيني مثبتة على نقاط تلاشي الزوايا، كل حواسي مملوءة حتى الثمالة بينما ارتوي في الصباح.

وباستثناء العديد من المنعطفات، لم تكن هناك نقطة تلاشي: حيث يمكنك أن ترى طول الطريق وكل ما عليك القيام به هو الحفاظ على تركيزك على القمة بينما تندفع للأمام مع ابتسامة على وجهك وسعها كما نهر الراين. لا يزال الطريق يلعب معي بقليل من المنعطفات الحادة لأظل متنبها، ثم ينفتح فجأة للكشف عن مزارع ومراعي في الوديان تحتي بآلاف الأقدام، وما بعدها الجبال تهاوت إلى الأفق.

الآن أقود أسرع بالفعل - حتى أني تخطيت راكب دراجة أخرى ذات مرة. ربما يكون مجرد متقاعد على فسبا إلا أنها بداية. وكانت هذه نهاية يوم رائع لقيادة الدراجة البخارية.

أدوات مفيدة

المزيد عن سائقي السيارات

عاليا بين الجبال

إذا كنت تحب الأنشطة الخارجية، يوجد في جبال الألب السويسرية كل شئ: التزلج على الجليد، وركوب الدراجات الجبلية، والمشي، وركوب الأمواج القوية. إلا أننا كنا نقصد أمرا آخر. صحفي السيارات جيمس ميلز يقود على طريق Flüelapass الأسطوري.

شمس منتصف الليل

انضم إلى الرحلة إلى نهاية العالم مع صحفي السيارات أنغوس فرايزر وهو يقود 1000 ميل إلى أقصى شمال أوروبا.