في اللحظة التي تحلق فيها أول سيارة فوق الممر الجبلي تجاهنا، يتضح أن أهل تسمانيا كانوا على حق. تتوهج المصابيح الأمامية، ويصدر محركها صريرا، يمتزج بصرير العادم في حين يميل جسد السائق بشدة باتجاه ثم آخر من خلال سلسلة من التعرجات الحادة. وتتماشى صيحات وهتافات الحشود مع صرخات الإطارات من خلال التسارع باليد اليمنى. لقد وصل رالي تارجا تسمانيا، وتسمانيا تحبه.

حفلة ترحيبية

من خلال متابعة الرالي حول الجزيرة (التي تبلغ مساحتها 225 ميلا من الشرق إلى الغرب و190 ميلا الى الشمال إلى الجنوب) يستقبله السكان المحليون بشكل أقل ما يوصف به أنه صاخب.

من خلال مراكز المدن والقرى، وفوق الجبال الجرداء وفي ظلال الغابة التي تظلل كل شئ في الجزيرة، وبجانب البحر الذي يخطف الأبصار أو المناطق المعزولة الشاسعة بالقرب من البحيرة، تلقي تارجا كل شيء على 300 من سائقي السيارات الكلاسيكية والرياضية المعدة خصيصا للمشاركة في الرالي.

ونحن معهم. فنحن نتبعهم في كل مرحلة بقدر ما تسمح به العيون الغائمة ونستبق قفزاتهم وهم يشقون مناظر تسمانيا الرائعة. كما أن البداية في الساعة الرابعة فجرا ليست أمرا سيئا. فمع عدم وجود سيارات أخرى على الطريق، تعتبر القيادة على طرق تسمانيا السريعة أفضل من أي كوب إسبرسو مزدوج.

لمحة من تاريخ سباقات الرالي

لا يتمثل جذب رالي تارجا تسمانيا للمتفرجين في تنوع مناظر تسمانيا الطبيعية فحسب، وبطولات السائقين غير المعروفين، أو شهرة بعض المتسابقين - مثل سائق بطولة العالم للراليات السابق Alister McRae - الذين يجاهدون للفوز. بل هناك السيارات كذلك.

فها هي سيارة Mark II Ford Escorts، 2.7 RS 911s، وسيارة Alfa GTV6s المعدلة ترقصان أمام عينيك في مشهد متلون عبر العقود. وفي المقابل، تجد سيارتي Subaru Impreza WRX STis وMitsubishi Evos اللتان تتسمان بالفعالية المدهشة في تضاد ملفت. كما توجد بعض المحركات التي تنتج اليوم وتخلب العقل مثلLamborghini Gallardo Superleggera أو Porsche 911 GT2.

هل تتمنى أن تجرب هذا بنفسك؟

بعض الطرق تشق الجبال، والبعض الآخر تنطلق مباشرة كالسهم عبر السهول البرتقالية الداكنة، في حين تحتضن الطرق الساحلية تلك المشاهد الدرامية التي تعتقد أنها توجد فقط في الأفلام. سيكون أمرا مذهلا أن تقود بنفسك في هذا الحدث. وتضع الأمور المالية الدنيوية جانبا، لم لا؟ يتيح رالي المبتدئين (Rookie) التجربة للمبتدئين بسهولة مع ثلاثة أيام بدلا من خمسة. وإذا كان هذا لا يزال أكثر من اللازم، تتيح لك فئة سباقات (Tour) قيادة جميع المراحل قبل بدء السباق في سيارتك دون ضغط ساعة التوقيت أو تكاليف إعداد سيارة متخصصة.

ولكن إذا كان هذا لا يجذب اهتمامك، فمجرد زيارة بسيطة إلى تسمانيا، مع ود أهلها ودفء مشاعرهم، والمناظر الطبيعية التي لا تُنسى، وبطبيعة الحال، تلك الطرق، تستحق منك التجربة وإرسال بطاقة بريدية إلى منزلك من هناك.

أدوات مفيدة

المزيد عن سائقي السيارات

الطريق إلى النرويج

لم يسمع بها غير القليل. وأقل منهم قادوا عليه. يكشف صحفي السيارات جيمس ميلز فردوس القيادة السري لطريق Lysebotn.

تحذير من عاصفة

نذهب إلى أكثر مكان ممطر في المملكة المتحدة لنكتشف أفضل الطرق في أوروبا.